شركة رش مبيدات بالرياض

توضيح مفهوم المواد القاتلة للحشرات

هي مواد كيميائية تقضى على الآفات.

توضيح مفهوم الحشرات:

آفات: أي كائن حي يصيب الإنسان أو ممتلكاته (من نباتات أو حيوانات) ويسبب له الضرر، فالحشرات من الآفات وايضا الميكروبات والحيوانات الزراعية والطفيليات والطيور والقواقع والقوارض مثل الفئران.

ففي أوائل الأربعينيات تم اكتشاف مبيد D.D.T (دى.دى .تى) وقد كان يستعمل نحو اكتشافه لمكافحة الحشرات الناقلة للأمراض في الإنسان ومن أهمها مرض الطاعون (ينقل من خلال البرغوث) وذلك الوباء تشعبت وتوسّع خلال الحرب الدولية ثم اتجه التفكير في استعماله لمكافحة البعوض والملاريا.

تركيب D.D.T دى.دى.تى :

ذرة كلور لهذا فهو يُعد من مجموعه المبيدات الكلورفية العضوية. وتستخدم سلسلة السيارات الكلوروفية العضوية في مكافحة آفات المحاصيل الزراعية بجوار مكافحة الحشرات المرتبطة بالصحة العام

Advertisement

* توضيح مفهوم المواد القاتلة للحشرات:

هي مواد كيميائية تقضى على الآفات.

- توضيح مفهوم الآفات:

أي كائن حي يصيب الإنسان أو ممتلكاته (من نباتات أو حيوانات) ويسبب له الضرر، فالحشرات من الآفات وأيضا الميكروبات والحيوانات الزراعية والطفيليات والطيور والقواقع والقوارض مثل الفئران.

Advertisement

ففي أوائل الأربعينيات تم اكتشاف مبيد D.D.T (دى.دى .تى) وقد كان يستعمل نحو اكتشافه لمكافحة الحشرات الناقلة للأمراض في الإنسان ومن أهمها مرض الطاعون (ينقل بواسطة البرغوث) وذلك الوباء تشعبت وتوسّع خلال الحرب الدولية ثم اتجه التفكير فى استعماله لمكافحة البعوض والملاريا.

1- تركيب D.D.T ( دى.دى.تى):

ذرة كلور لهذا فهو يُعد من مجموعه المبيدات الكلورفية العضوية. وتستخدم سلسلة السيارات الكلوروفية العضوية فى مكافحة آفات المحاصيل الزراعية بجوار مكافحة الحشرات المرتبطة بالصحة العامة.

Advertisement

- مجموعه D.D.T أو السيارات الكلوروفية:

1- مشابهات “Analogue”

2- إيزوميرز “Isomerse”

- ومن أمثلتها:

أ- الدرين.

ب- توكسافين: استخدم فى مطلع الخمسينات حتى مطلع الستينات لمكافحة دودة ورقة القطن.

Advertisement

- عوامل انتشار المبيدات:

أ- نفوذ سريع (نفوذ سام للآفة).

ب- الحصول عليها يسير.

ج- أسلوب الاستخدام طفيفة.

د- قيمتها رخيص.

ذلك بلا البصر إلى تأثيرها على البيئة والإنسان مثل ظهور بعض الأمراض بنسبة عظيمة والتي اكتشفتها أستاذة البيولوجي “راشيل كارسينس” وهذا خلال صيد السمك فقد لفت نظرها وجود أسماك ميتة على سطح الماء، ولاحظت مع الوقت قلة عدد الطيور المهاجرة سنة في أعقاب سنة نتيجة بخ تلك الأماكن بالمبيدات للقضاء على الأعشاب.

Advertisement

- مشكلات المبيدات الكلوروفية:

1- التسمم.

2- لها درجة عالية من الاستقرار فى البيئة، تواصل فى التربة والماء لفترة 30 سنة.

3- لها قابلية للذوبان فى الدهون والتكدس، وتتخلل جسد الإنسان أو الحيوان أو النبات بدرجة محددة ثم تدخل اعداد أخرى وبذلك ثم يصبح التركيز عالياًً فى الكائن الحي.

Advertisement

2-نوع آخر من المبيدات تسمى المبيدات الفوسفورية العضوية: وتتكون من ذرة فوسفور.

- مشكلات المبيدات الفوسفورية العضوية:

1- خطيرة بشكل كبيرً وسامة على الإنسان والحيوان.

2- لا تتشابه عن الكلوروفية: من حيث ثباتها فهي سريعة التحلل حيث تسبب شلل للكائن يعقبه الوفاة لأنها تفرز أنزيماً ساماً يعمل علي فصل التيار العصبي يسمي “ AcetyleehalineEsterase”

Advertisement

3- نوع ثالث من المبيدات “كرباميت”: “مبيد سيفين”، ولها أربعة مشكلات:

1- مقاومة الآفات لتلك المبيدات ولا تموت منه.

2- إعدام المتطفلات والحشرات المفيدة مع الآفة.

3- ظهور آفات كانت غير حاضرة “آفات ثانوية” وتتكاثر فى أشكالها وتصبح من الآفات الأساسية.

Advertisement

4-ظهور الآفات بأعداد وبائية بعدما كانت بأعداد مقيدة “نتيجة مقاومة الآفات” والذي يلقى حتفه الهزيل منها أو الحساس.

- أساليب التعرض لمثل تلك السموم: سبيل السلسلة الغذائية.

1- التسمم الحاد “Acute Poisoning - Acute Toxicity”:

يقاس بظاهرة الوفاة والحياة. ظهورمفعول السم في أعقاب التعرض بفترة ضئيلة للتسمم.

2- التسمم المزمن: “Chronic Toxicity”:

يقاس بظاهرة الأمراض وتأثيراته الناتجة من التعرض للمادة السامة لفترات طويلة والأعراض تبدو عقب مرور مرحلة زمنية طويلة. الأمراض مثل السرطان والتشوهات.

Advertisement

- عوامل أضرار المبيدات أو مشكلات المبيدات:

1- الاستعمال الخاطئ.

2- عدم تطهير المبيدات فى الوقت الملائم.

ولتقليل الأضرار يلزم وضع ملصق المعلومات على المبيد حتى تتبع النصائح اللازمة.

- كيفية التعرض للمبيدات:

1- التعرض المقصود “الانتحار أو القتل”.

2- التعرض لحادث بالرش بالمبيدات “غير مقصود - Accident”.

3- التعرض المهني من صناعة وتعبئة المبيدات أو إجراءات البخ.

4- التعرض لمثبتات المبيدات بواسطة الطعام والماء.

- أساليب دخول المبيدات للجسد:

1- الاستنشاق (أخطر أسلوب).

2- البشرة “الاختراق” ولاسيماً من خلال الملابس أكثر من التعرض المباشر لأن الملابس تحتفظ بجزئيات المبيد، وبطول مرحلة ارتداء الملابس الملوثة يؤدى إلى التعرض المتواصل للمبيد إلى أن ينتهي تغييرها.

Advertisement

3- التعرض بواسطة التناول مع البلع أو الهضم.

4- بواسطة العين.

- لتقليص المواد القاتلة للحشرات:

1- لا مفر من وجود رخصة لصاحب الدكان والذي يبخ المبيدات في أعقاب أخذ دورات وامتحانات لأخذ رخصة مؤهلة بشهادة (رخصة أولي).

Advertisement

2- تبقى مبيدات عامة للاستخدام العام أضرارها متوسطة أو ضئيلة وبذلك مخاطرها مقيدة وذلك النوع مسموح بتداوله.

3- مبيدات قاتلة عالية الخطورة “Restricted - Pesticide”. ولا تباع لأي فرد ولا تستخدم سوى عن طريق رخصة ثانية رخصة المبيدات مقيدة الاستعمال.

Advertisement

4- أن تكون هناك وزارات متخصصة تتالي مثل تلك الممارسات ومنها:

أ- وزارة الزراعة.

ب- وزارة الصحة.

ج- وزارة البيئة.

د- وزارة الشئون الاجتماعية.

5- لا مفر من مرور وقت “مرحلة زمنية” من آخر رشة وطرح المنتج الزراعي للاستخدام الآدمي “مرحلة الأمان أو الحرمة” .

Advertisement

6- لا تعتمد على المبيد لاغير ولكن اعتمد على:

أ- المكافحة الحيوية.

ب- المكافحة الطبيعية.

ج- القوانين التشريعية.

د- استعمال تقاوي مقاومة الآفات.

هـ- تحويل مواقيت الزراعة.

و- تخفيض مرحلة 1/2 السن بواسطة تحويل درجة الحموضة “P.H” والتى من المحتمل أن تبلغ (مرحلة 1/2 عمر المبيد) من 16 سنة إلى 40 سنة.

Advertisement

ى- الخضراوات المشكوك فى أمرها مثل البامية تسلق أولاً قبل الطبخ للتخلص من تأثيرها